الخميس، 27 يونيو، 2013

اولادي

أولادي

جلست اتأملهم يلعبون و هم بالعالم لا يشعرون
يضحكون تارة و تارة يتشاجرون و للعبهم يعودون
فلا تخبئ قلوبهم الصغيرة حقدا و لا الضغينة يحملون
في عيونهم البريئة أجد راحتي و أتألم ان كانوا يتألمون
فأجدني أتمنى لو أفتدي عن ألمهم و هم فقط يسعدون
و أضحك من كلماتهم المتلعثمة و هم من ضحكي يستغربون
وتأنس روحي بوجودهم قربي و أنزعج حين يبتعدون
و أغضب من شقاوتهم و أصرخ و يعودون للشقاوة غير مبالين
فيارب لا تحرمني ضحكتهم فاني أحبهم ياليتهم يعرفون
انهم هوائي الذي أتنفسه و أنا من دونهم ماذا أكون
انهم أولادي و فلذات كبدي لا شك تفهمون
فاحفظهم يا رب من كل سوء فأرى من خلالهم حياتي و أين مضت السنين
فاجعلها تمر في طاعتك و حسن تربتي لهم و اجعهلم من الصالحين
و لا تحرم انثى من نعمة هي زينة الحياة الدنيا و لا تجعلنا محرومين
و أدعوك الهي أن لا تذرني فردا و أنت خير الوارثين
ربي يرزق كل محروم و يفرح كل أنثى بكلمة أمي