الجمعة، 15 مارس، 2013

تربية الطفل من 4 إلى 6 سنوات

 لكل ام موضوع قيم و نصائح ذهبية

كيف تحمين طفلك من تسوس الأسنان

تتركز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التسوس في طبيعة الأسنان ، وكمية ونوعية اللعاب، ونوعية الطعام، فالاسنان الغير منتظمة الشكل تساعد على تراكم الأطعمة وحدوث التسوس ، وكذلك اللعاب ذو اللزرجة العالية يعمل على زيادة إلتصاق بقايا الطعام بالأسنان ، وهذا يساعد على زيادة التسوس ، اما بالنسبة نوعية الطعام

فتعمل زيادة كمية السكريات على حدوث الإصابة بالتسوس. ومن المهم الحصول على القدر الكافي من فيتامين ( د ) الذي يحمي الأسنان ويساعد غلى تكوينها وصلابتها، وهو موجود في السمك والبيض واللبن ، ويجب أن يعطى الطفل وجبة متكاملة من السكريات والكربوهيدرات والبروتينات بالقدر الكافي.



إحترسي من إصابة إبنك بالربو الشعبي
الربو الشعبي هو ضيق في التنفس نتيجة للتعرض لمواد مسببة للحساسية ، وأسبابه كثيرة منها الاتربة والعتة والفطريات وريش الطيور وشعر الحيوانات، وننصح الأم بالا تحرم إبنها نوعاً من الطعام إل غ1ا لاحظت حدوث الأزمة والسعال مع تناول هذا النوع، وكذلك ننصح الأم بعدم التوتر الشديد أمام الطفل لما يسببه ذلك من إنفعال الطفل ، والمطلوب طمأنة الطفل وإعطاؤه وجبات خفيفة أثناء الزمة الربوية.

كيف تتأكدين من سلامة السمع عند طفلك
الفترة المثالية لإكتشاف الصمم عند الطفل هي منذ ولادته وحتى الشهر السادس عشر من عمره، وفي الة الأطفال ضعاف السمع تلحظ الأم عدم الإستجابة للاصوات والسكون التام ، وترتكز الرعاية الطبية الناجحة لضعاف السمع والمصابين بالصمم على الإكتشاف المبكر للصمم والذي تلعب فيه الأم دوراً أساسياً.



الشوكولا لا يسبب السمنة
الشوكولا غذاء أساسي ضروري جداً لحفظ توازن الجسم ، ويمد الجسم بكمية كبيرة من الطاقة ، ولا يمكن إعتبارها السبب وراء السمنة ، بل إنها تحتوي على الحليب والكربوهيدرات والدهون والبروتينات والكالسيوم والبوتاسيوم الذي يعتبر عنصراً ضرورياً لتنظيم نشاط القلب.



متى يستفيد ابناؤك الصغار من برامج التليفزيون
التليفزيون يتمتع بشعبية كبيرة لدى الأطفال ، ومتى كانت برامج التليفزيون هادفة فهي تضيف الكثير الى معلوماتهم ، وتوسع مداركهم وخيالهم ، مثل تعريف الصغار بأنواع الطيور والحيوان والنباتات ، ويساعد على تنمية الحصيلة اللغوية للطفل من سن 3 إلى 10 سنوات ، ومن سلبياته أنه يقضي على تبادل الأحاديث الأسرية والمناقشات الودية، ويجب تجنيب الطفل مشاهد العنف والقتل والكوارث الطبيعية.



كيف نحمي صغارنا من الأخطار في المنزل
من الأخطار التي يتعرض لها الأطفال داخل المنزل الإختناق نتيجة وضع الوسادة بطريقة خاطئة ولذا يفضل أن ينام الصغير دون وسادة ، ومن الأخطار أيضاً الحروق ، ومن وسائل تجنبها وضع الكبريت في مكان بعيد عن متناول الأطفال ، ولتجنب مخاطر الكهرباء يجب تغطية فيش الكهرباء بالغطاء البلاستيك المخصص لذلك، ولتجنب حالات التسمم التي قد تحدث ، إبعدي الأدوية والمنظفات والمبيدات الحشرية عن متناول الأطفال.



أبناؤك الأشقياء في حاجة إلى معاملة خاصة
أبناؤك الأشقياء يحتاجون إلى معاملة خاصة في تربيتهم ، ومهما كان خطأ الصغير فإن الأسلوب الهاديء ومحاولة شرح الموقف له يعد أفضل أسلوب يضمن تمتع الطفل بشخصية مستقلة لا تعاني من الأحساس بالتبعية.



نوعية الطعام المقدم إلى طفلك مسؤولة عن سلوكه العدواني
غن هناك علاقة بين السلوك العدواني لدى الصبية والأحداث ونوعية الطعام والشراب الذين يتناولهما ، وتنصح الأمهات بتغيير نوع الطعام لأطفالهن الذين يعمدون إلى ضرب زملاؤهم أو إتلاف أثاث البيت والتقليل من الأطعمة والخضروات المحفوظة والمشروبات الباردة.



عسل النحل يقوي ذاكرة طفلك
يحتوي عسل النحل على قيمة غذائية عالية ، وعلى الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، ويرى الأخصائيون أن يدخل عسل النحل في وجبات الطفل اليومية الأساسية ، إذ أنه يفيد في حالات سوء التغذية والأنيميا وعسرالهضم ، بالإضافة إلى أنه يقوي الذاكرة.



لا تهملي مشاكل طفلك

إن علاج حالات الإكتئاب التي تصيب الأطفال يحتاج إلى قدر من الحذر ، وينصح الطباء بالتعرف على مشكلة الطفل منذ البداية ، حيث ان لدى الطفل المقدرة في التعبير عن مشاكله ، فالإكتئاب والإنطوائية والتغير المفاجيء في تصرفات الطفل من علامات التعبير عن مشاكله ، حاولي ان توفري للطفل الشعور بالطمأنينة ، والثقة بالنفس وتشجيعه ، وإذا لاحظت تغيراً في تصرفاته قد إستمر لمدة فلا تترددي في عرضه على طبيب نفسي.



الطفل العدواني والطفل المنطوي
هناك بعض الأعراض التي تحتاج إلى علاج نفسي ، مثل الطفال الذين يشعرون بالبغض والغيرة تجاه إخوانهم ، والأطفال ذوي العدوانية الشديدة، والأطفال المصابون بداء السرقة، وإضطراب الطفال الذين تعرضوا لبعض الكوارث كحادث أو حريق ، أو وفاة شخص قريب ، أيضاً حالات الطفال غير الناضجين ، كل تلك الحالات يجب ان تلقى إهتمام الآباء والأمهات للتخلص من المخاوف والمشاعر المكبوتة لدى الطفل ، حتى لا تختزن ومن ثم تظهر في صورة غير مفهومة مستقبلاً.



سرحان الطفل

قد يكون سرحان الطفل ناتجاً عن إلتهابات في الذن تؤدي إلى عدم إستجابته عند النداء عليه، والتهاب الأذن عند الأطفال إذا عولج في وقته عاد الطفل طبيعياً ، وإذا إهملت فإن مضاعفاتها تتطور من ثقب في الطبلة، إلى ضعف في السمع، غلى التهاب مزمن في الذن ، إلى تسوس في عظام الأذن، لذا يجب المبادرة في حسم العلاج حتى لا تؤدي إلى مضاعفات تهدد الصغير بمتاعب في السمع.



تدليل الطفل الزائد يسبب عيوب النطق
إن السبب في إصابة الطفل بأحد أمراض التخاطب يرجع في معظم الحوال إلى الوالدين، حيث أن النطق الخاطيء للكلمات والحروف الخاطئة بهدف تدليله ، تؤدي إلى ظهور عيوب النطق لديه، لذلك فأهم نصيحة للوالدين هي النطق السليم أمام الطفل بحيث تكون مخارج الألفاظ سليمة وواضحة.



حتى يذهب طفلك الصغير إلى المدرسة بدون خوف

يشعر بعض الطفال الذين يغادرون المنزل إلى المدرسة اول مرة بالحرمان من حنان الأسرة ، وتستطيع الأم مساعدة إبنها على التكيف مع الوضع الجديد، بإصطحاب الطفل إلى المدرسة ، والتجول في أركانها حتى لا يشعر بأنه يدخل مكاناً غريباً عليه ، وإعداد الطفل قبل دخول المدرسة على تحمل الأعباء الجديدة، وعدم الكثار من إعطاء النصائح للطفل خاصة قبل النزول مباشرة من المنزل حتى لا يهاب الطفل الذهاب للمدرسة.



وجبة الإفطار لطفلك ... مالها وماعليها وإهميتها لطفلك
وجبة الإفطار ضرورية وهامة لبداية يوم نشيط وخاصة للأطفال حيث انهم دائمي الحركة والمجهود، ويجب أن تتكون من كوب حليب ، وسندويش جبنة او مربى أو غيرها ، وبيض ، كما انه يجب التأكيد على مشرفة الحضانة بضرورة متابعة الطفل ليتناول الوجبة الموجودة معه، أما الأطفال في مرحلة الدراسة ( 6 سنوات فأكثر) فلا شك ان الإفطار له تاثير هام على القدرة على التحصيل الدراسي لديهم.



تأثير الحالة العائلية للأسرة على الأطفال
الطفال الذين يعيشون في ظروف عائلية غير مستقرة نفسياً وعاطفياً يكونون عرضة للحوادث التي تقع لهم في البيت ، واغلب حوادث السقوط والتعثر تحدث لأطفال يعيشون حياة مضطربة عائلياً.



العلاقة بين الأم وابنها
إن العلاقة الجيدة للأبناء بالأب والأم والأخوة تعتبر عاملاً اساسياً للإستقرار النفسي والسعادة، وشيء طبيعي ان تصبح هذه العلاقة أكثر إستقراراً كلما تقدم البناء في السن.

تحذير من حمل الحقائب المدرسية على الظهر

الحقائب الثقيلة تؤثر على العمود الفقري وبالتالي على إستقامة ظهور الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و 13 سنة ، وينصح بتنبيه الأطفال إلى ذلك ، وتخفيف ما يمكن تخفيفه من الكتب قدر الإمكان وحثهم على حمل حقائبهم بأيديهم